المؤسسات التربوية الإسلامية وتحديات المواطنة

 ” المؤسسات التربوية الإسلامية وتحديات المواطنة “

ورقة بحثية محكمة 

ضمن المؤتمر الدولي المدمج:

تحديّات التربية على المواطنيّة في العصر الرقميّ في ظلّ الأزمات والعولمة “

الذي نظم من قبل الجمعية اللبنانية للتجديد التربوي والثقافي الخيرية برئاسة السيدة ريما يونس بالشراكة مع كلية التربية في الجامعة اللبنانية والجامعة الإسلامية في لبنان والمعهد اللبناني لإعداد المربِّين في جامعة القديس يوسف وبالتعاون مع وزارة الثقافة اللبنانية والسفارة الفرنسية ( قسم التعاون الثقافي ) والمعهد الفرنسي للتربية التقويمية في فرنسا والمجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع وجامعة استانبول ايدين في تركيا – قسم علم الاجتماع وجمعية ديان ومركز تنمية الموارد البشرية للدراسات والأبحاث في برلين والمنتدى العالمي للأديان والإنسانية وجمعية النور للتربية والتعليم وجمعية بلادي والمنتدى العربي لدراسات المرأة والتدريب والأكاديمية المصرية للتربية الخاصة.

لبنان – الحدث – مدينة رفيق الحريري الجامعية

إعداد الباحث علي شومر

طالب في المعهد العالي للدكتوراه في الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية – الجامعة اللبنانية.

المستخلص

هدفت الدراسة للكشف أبرز التحديات التي تواجه المؤسسات التربوية الإسلامية في تعزيز المواطنة لدى الطلاب، وبالتالي دور المعلمين في تعزيز ثقافة الإنتماء لدى طلابهم، وتاليًا مدى تجاوب الطلاب مع أهداف وكفايات كل من التربية الوطنية والتربية الدينية في تعزيز المواطنة. كما سعت إلى تبيان ما إذا كان هناك أي إختلاف وفوارق ذات دلالات إحصائية بين المعلمين أنفسهم لناحية سنوات الخبرة، مادة التدريس أو المؤهل العلمي. ولتحقيق هذه الأهداف تم تصميم إستبيان مُكون من 37 فقرة ، وبعد التأكد من صدق وثبات الإستبانة، تم توزيعها على المعلمين المستهدفين حيث تكوّن مجمتع الدراسة من 87 معلمًا ومعلمة من عدّة مدارس وثانويات في مدينة بيروت وضواحيها.

أظهرت نتائج الدراسة أنه لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية على مستوى الدلالة (µ = 0.05) بما يخص المؤهل العلمي وسنوات الخبرة لدى هؤلاء المعلمين، حيث تبين أنّ المعلمين الحاصلين على درجة الإجازة أو الماجستير أو حتى الدرجات الأعلى قد قاموا بنفس الدور وبنفس النتيجة. إلاّ أنّ الدراسة أظهرت قصوراً في بعض أدوار المعلمين والمعلمات في التربية الوطنية لطلبتهم من خلال حصول العديد من الفقرات التي تمثّل أدوار للمعلمين والمعلمات في التربية الوطنية على متوسط حسابي أقل من المستوى المقبول تربويا، مثل: تعميق وعي الطالب بحلول المشكلات التي يعاني منها المجتمع، تنمية روح المساءلة لدى الطلاب، وتنمية روح تقبل النقد والنقد الذاتي لديهم..

الكلمات المفتاحية: الدين ، المواطنة ، الإنتماء ، التعايش ، الحوار ، الهوية.

 

Abstract

The research aimed to reveal the most prominent challenges facing Islamic educational institutions in promoting citizenship among students, and consequently the role of teachers in promoting a culture of belonging among their students, and subsequently the extent to which students responded to the goals and competencies both of national education and religious education in promoting citizenship. It also sought to show whether there were any statistically significant differences between the teachers themselves in terms of years of experience, teaching subject, or educational qualification. To achieve these goals, a questionnaire consisting of 37 items was designed, and after verifying the validity and reliability of the questionnaire, it was distributed to the targeted teachers, where the study population consisted of 87 teachers from several schools and high schools in Beirut and its suburbs.

The results of the study showed there is no statistically significant difference at the level of significance (µ = 0.05) due to the academic qualifications and years of experience of these teachers, as it was found that teachers performed the same role with the same result, regardless of their degree if it bachelor’s degree, a master’s degree, or even higher degrees. However, the study showed shortcomings in some of the roles of teachers in the national education of their students through the fact that many of the paragraphs that represent the roles of teachers in national education obtained an arithmetic average less than the educationally acceptable level, such as: deepening the student’s awareness of solutions to the problems that society suffers from, developing The spirit of accountability among students, and the development of the spirit of acceptance of criticism and self-criticism among them.

Keywords: religion , citizenship , affiliation , coexistence, dialogue, identity.

للإطلاع على كامل الورقة البحثية :

المؤسسات التربوية الإسلامية وتحديات المواطنة

Add a Comment

Your email address will not be published.