دور الجامعات في ترسيخ المواطنية والهوية الوطنية

دور الجامعات في ترسيخ المواطنية والهوية الوطنية

العراق نموذجاً

 مداخلة الاستاذ الدكتورة اسراء علاء الدين نوري*

قسم النظم السياسية والسياسات العامة

كلية العلوم السياسية/ جامعة النهرين

                     ضمن المؤتمر الدولي المدمج :

تحديّات التربية على المواطنيّة في العصر الرقميّ في ظلّ الأزمات والعولمة “

الذي نظم من قبل الجمعية اللبنانية للتجديد التربوي والثقافي الخيرية برئاسة السيدة ريما يونس بالشراكة مع كلية التربية في الجامعة اللبنانية والجامعة الإسلامية في لبنان والمعهد اللبناني لإعداد المربِّين في جامعة القديس يوسف وبالتعاون مع وزارة الثقافة اللبنانية والسفارة الفرنسية ( قسم التعاون الثقافي ) والمعهد الفرنسي للتربية التقويمية في فرنسا والمجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع وجامعة استانبول ايدين في تركيا – قسم علم الاجتماع وجمعية ديان ومركز تنمية الموارد البشرية للدراسات والأبحاث في برلين والمنتدى العالمي للأديان والإنسانية وجمعية النور للتربية والتعليم وجمعية بلادي والمنتدى العربي لدراسات المرأة والتدريب والأكاديمية المصرية للتربية الخاصة

لبنان – الحدث – مدينة رفيق الحريري الجامعية

الملخص

تتضمن عملية ترسيخ المواطنية في العراق الاعتراف المتبادل بالهويات الفرعية واحترام حقوقها وحرياتها مع عدم الغاءها، وإنما اندماجها في الهوية المجتمعية السياسية (الوطنية) الكلية العامة، إذ تعتمد على عدة مبادئ وسياسات وآليات أساسية من شأنها تعزيز التعايش السلمي في العراق، وتمثل المواطنية وحدة التنوع للشعوب التي تعيش في رقعة جغرافية محددة، فالجامعات في العراق هي المنبر الاول لخلق هوية وطنية قادرة على تحدي الانقسامات داخل المجتمع، وكذلك تعد المحرك الاساس للنهضة والتطور.

اما الجامعات فتهد مؤسسات وطنية تربوية تهدف ومنذ نشأتها الى ترسيخ الثقافة والهوية الوطنية القائمة على تكريس مفهوم المواطنة الصالحة وتكريس مبادئ وقيم الشورى، وايضاً التسامح والتعددية واحترام الرأي والرأي الاخر، واعتماد الحوار المسؤول الهادف بغية الوصول الى التفاهم والتحاور بين الطلبة، ويعد الذين ينضوون تحت لواء هذه الجامعات نموذجاً للألتزام بسلوكيات مدنية رفيعة المستوى، وهنا لابد للجامعة ان تكون قادرة على توفير متطلبات البيئة الجامعية الصحيحة، وان تمتلك ادارات الجامعات الرؤية التي تمكنها من صياغة مجتمع مبني على مبدأ الانتماء الوطني وعلى فكرة التفاعل الايجابي والحوار الهادف والتسامح والاعتزاز بالقيم والمبادئ الوطنية التي من شأنها تعزز الهوية الوطنية.

Summary in English

The process of consolidation of citizens in Iraq includes mutual recognition of sub-definitions and respect for their rights and freedoms while not canceled, but its integration into the national college political identity, depending on several principles, policies and fundamental mechanisms that will promote peaceful coexistence in Iraq. Which live in a specific geographical patch, universities in Iraq are the first platform for creating a national identity capable of challenging divisions within society, as well as the basic engine for the diversity and development.

Universities have stressed national educational institutions aimed at establishing national culture and identity based on the consolidating the concept of valid citizenship and devoid of the principles and values ​​of Shura, as well as tolerance and pluralism, respect for the other opinion and the adoption of the responsible dialogue in order to reach an understanding and interference between students and are under a brigade These universities are a model for commitment to high-level civilian behaviors. The University must be able to provide the right university environment requirements. Would strengthen national identity.

* رئيسة قسم النظم السياسية والسياسات العامة، كلية العلوم السياسية، جامعة النهرين/ العراق. رئيسة المنتدى العربي لدراسات المرأة والتدريب.

للإطلاع على كامل الدراسة :

دور الجامعات في ترسيخ المواطنية والهوية الوطنية

 

 

Add a Comment

Your email address will not be published.